عد البطاقات في بلاك جاك

كيفية عد البطاقات في لعبة بلاك جاك

  1. تتطلب استراتيجية عد البطاقات في البلاك جاك القدرة على حفظ الأرقام وجمعها وتذكر الناتج الأخير؛ أي أنها تحتاج منك إلى سرعة بديهة وقدرة إحصائية عالية.
  2. يقوم الديلر بتوزيع البطاقات مكشوفة على اللاعبين الآخرين ويجب عليك أن تُلاحظ كل بطاقة دون أن تُحرك رأسك يمينًا ويسارًا (حاول أن تبدو وكأنك لا تُطبق استراتيجية عد البطاقات في البلاك جاك).
  3. قم بوضع علامة (+1) لكل البطاقات من 2-6. و وعلامة (–1) لكل البطاقات (10-A).
  4. إذا كان الناتج النهائي هو رقم موجب فهذا يعني أن أغلب البطاقات المُتبقية ذات قيمة كبيرة.
  5. أما إذا كان الناتج النهائي هو رقم سالب فهذا يعني أن البطاقات المُتبقية ذات قيمة مُتدنية. وبالتالي يُمكنك أن تسحب بطاقة جديدة أو تُقرر أن تتوقف عن السحب بناءً على قيمة يدك الحالية.
  6. إذا كانت البطاقات المُتبقية تُناسب يدك فيُمكنك أن تُضاعِف رهانك.

تعليمات مُدرب عد البطاقات التفاعلي

مدرب عد البطاقات التفاعلي هو أداة برمجيّة تعلمك كيفية عد البطاقات بدقة. ليست هناك حاجة إلى خبرة لاستخدام هذه الأداة. لا تحتاج هذه المهارة إلى أي خبرة وهي تتطلب منك فقط الرغبة في تعلم تقنية مثبتة رياضيًا لتحصل على ميزة على الكازينو حينما تلعب البلاك جاك.

هناك اعتقاد خاطئ بأن استراتيجية عد البطاقات تتطلب منك حفظ كل بطاقة تلعب لها. ولكن هذا الأمر ليس صحيحًا. في الواقع. تُعتبَّر استراتيجية عد البطاقات إستراتيجية يمكن لأي شخص لديه درجة متوسطة من الذكاء أن يتعلمها. ويمكنك البدء بمساعدة هذا المُدرِب.



ما هي استراتيجية عد البطاقات؟

تُعتبر استراتيجية عد البطاقات أسلوبًا يُتيح للاعبي البلاك جاك زيادة فرصهم في الفوز والحصول على احتمالات أفضل؛ فإذا كانت البطاقات المُتبقية مُناسبة ليدك فيُمكنك أن تُضاعِف قيمة رهانك لتحصل على احتمالات أفضل في الفوز. وإذا كانت البطاقات المُتبقية لا تُقدم لك ميزة فيُمكنك أن لا تُضاعف رهانك أو حتى تنسحب تمامًا من الجولة. وبالتالي يُمكنك الحصول على ميزة.

لقد ثبت رياضيًا أن البطاقات عالية القيمة (على سبيل المثال العشرات وبطاقات الصور والآس) تُفيد يد اللاعب أكثر من الديلر. في حين أن البطاقات منخفضة القيمة (أي البطاقات من 2 إلى 6) أكثر فائدة ليد الديلر. أما البطاقات المتبقية – السبعات. والثمانيات. والتسعات – مُحايدة أساسًا. في المتوسط. هذه البطاقات لا تساعد اللاعب أو الديلر كثيرًا.

كيفية تطبيق استراتيجية عد البطاقات؟

بعد أن يقوم الديلر بترتيب البطاقات عشوائيًا سيوجد عدد متساوٍ من البطاقات العالية والمنخفضة في المجموعة (الأوراق). اعتمادًا على البطاقات التي يتم توزيعها في الجولات المُبكرة فمن المرجح أن تتغير نسبة البطاقات العالية والمنخفضة في البطاقات المتبقية.

على سبيل المثال. إذا تم لعب عدد أكبر من البطاقات المُنخفضة في الجولات المبكرة. فيجب أن تكون البطاقات المُتبقية مُنخفضة. وعندما يحدث هذا الأمر. سوف يُراهن اللاعب الذي يُطبق استراتيجية عد البطاقات بأموال أكبر لأنه سوف يستفيد من ميزة البطاقات المناسبة ليده وسيُحقق ربحًا أكبر.

بالإضافة إلى ذلك. إذا كان لدى الديلر بطاقة ذات قيمة مُنخفضة فسوف يضطر إلى سحب المزيد من البطاقات بشكلٍ مُتكرر وهو ما سوف يتسبب في تجاوز أيديهم للرقم 21. أما إذا كانت البطاقات التي لم تُوزع بعد ذات قيمة عالية فإن هذا سوف يُفيد الموزعين. بحسب قواعد الكازينو. يجب أن تكون يد الديلر بقيمة 16 أو 17.

لمعرفة متى تكون البطاقات غير التي لم تُوزع بعد تحتوي على بطاقات عالية مناسبة للاعب. أو بطاقات مُنخفضة مناسبة للديلر. فإن اللاعبين عدادي البطاقات يقومون بتعيين علامة لكل بطاقة. في نظام عد بطاقات Hi-Lo الشهير المستخدم في هذا التدريب. تكون علامات كل بطاقة كما يلي:

قيم الأوراق في نظام عد البطاقات

العلامة البطاقة
+1 2, 3, 4, 5, 6
0 7, 8, 9
-1 10, J, Q, K, A

يجب على اللاعب الذي يقوم بعد البطاقات أن يُلاحظ كل بطاقة يتم توزيعها وأن يقوم بإضافة علامة حسابية لكل بطاقة. ويبدأ اللاعب العدّ بعد التبديل العشوائي للبطاقات. على سبيل المثال. لنفترض أن اللاعب الأول لديه ثلاثة وستة و 10 ويحتاج إلى أن يصل لـ 19 ليتوقف عن السحب. فإنه سيقوم بإضافة نقطة واحدة للبطاقة التي تحمل قيمة 3. ونقطة أخرى للبطاقة التي تحمل قيمة 6. وسوف يطرح نقطة للبطاقات التي تحمل قيمة 10. وبالتالي فإن الناتج يكون +1 (أي +1 + (+1) + (‒1) = +1).

يستمر اللاعب في إضافة العلامات لكل بطاقة يتم توزيعها على كل يد (بما في ذلك يد الموزع) حتى نهاية الجولة. إذا كان ناتج العد رقمًا موجبًا. فقد يكون للاعب ميزة في الجولة التالية ويُراهن بقيمة أكبر.

كلما زادت قيمة التاتج من عد البطاقات الإيجابي وكلما زاد عدد الأوراق التي تم لعبها فإن هذا يعني أن اللاعب يجب عليه زيادة رهانه. أما إذا كان الناتج من العد سلبيًا فإن اللاعب يعرف أنه لا توجد ميزة له. ويجب عليه/ عليها أن يُراهن بمبلغ صغير في الجولة التالية. يواصل اللاعب عد كل بطاقة من جولة إلى أخرى. مع تعديل رهاناته اعتمادًا على ما إذا كان العد المتكرر موجبًا أم سالبًا.

كيفية استخدام المُدرِب التفاعلي

الهدف من استخدام المُدرب التفاعلي هو أن تعرف كيفية التعرف على علامات كل بطاقة وأن تتدرب على إضافة العلامات ذهنيًا للحفاظ على دقة النتائج. سيُظهر هذا المُدرب ومضة مُضيئة على شاشتك في كل مرة يتم فيها توزيع ورقة تتراوح قيمتها بين 2 – 6. وبالتالي فإنك سوف تُضيف نقطة إلى الناتج أو تطرحها. ثم تبدأ في عد البطاقات الخاصة بالمجموعة التالية التي سوف تظهر على شاشتك. في نهاية التمرين. ستقوم بإدخال قيمة العد الجاري؛ سيخبرك المدرب إذا كنت على صواب أو مخطئ. وإذا كنت مخطئًا. فسيُظهر لك العدد الدقيق للبطاقات.

لبدء عد البطاقات:

  1. حدد ما إذا كنت تريد التدرب على مجموعة أوراق واحدة أو ستة مجموعات من البطاقات.
  2. باستخدام المقياس المنزلق. حدد السرعة (أي عدد الجولات التي تُريد خوضها في الدقيقة الواحدة) التي ستظهر بها البطاقات على الشاشة لكي تحسبها. سيؤدي تحريك المُؤشر على المقياس إلى اليمين إلى زيادة السرعة. وسيؤدي تحريكه إلى اليسار إلى إبطائها.
  3. انقر فوق القائمة المُنسدلة الموجودة بالأسفل لتحديد عدد الثواني التي تريد بعدها أن يتوقف التدريبات ويُطلب منك العدّ. اختر من 10 ثوانٍ إلى 30 ثوانٍ بزيادات قدرها خمس ثوانٍ. يوجد أيضًا خيار “أبدًا”؛ مما يعني أن التمرين سيستمر حتى يتم لعب جميع البطاقات الموجودة في المجموعة.
  4. عندما يتوقف التمرين عند النقطة التي حددتها سوف يسألك المدرب “ما هو الناتج الحالي؟” اكتب العدد ثم انقر فوق الزر “إرسال”. على سبيل المثال. إذا كنت تعتقد أن الناتج الإجمالي هو 5 موجبة فاكتب “+5” وانقر على “إرسال”. إذا كان الناتج سالب ستة. فاكتب “-6” ثم انقر على “إرسال”. بعد كتابة العد الجاري. سيُخبرك المدرب ما إذا كنت على صواب أم على خطأ. وإذا كنت مُخطئًا فسوف يظهر لك العدد الصحيح. في نهاية التمرين. سيحسب أيضًا دقة العد. فهدفك هو تحقيق الناتج بدقة 100%.
  5. في أي وقت أثناء التمرين. يمكنك النقر فوق الزر “إيقاف مؤقت” لإيقاف المُدرِب. سيعطيك هذا مزيدًا من الوقت إذا كنت بحاجة إليه أثناء عد البطاقات. سيؤدي النقر فوق الزر “إيقاف مؤقت” مرة أخرى إلى إعادة تشغيل المُدرب.

نصائح لاستخدام المدرب

  • عندما تبدأ في ممارسة عد البطاقات لأول مرة. استخدم وضع “الحزمة الواحدة”. واضبط “السرعة” على “بطيء”. وحدد 10 أو 15 ثانية كمقدار الوقت الذي سيتعين عليك إيقاف التدريب فيه وإدخال الناتج. هدفك الأول هو الحصول على عدد مرات تشغيل دقيق باستمرار (أي أن السرعة ليست الهدف الأول).
  • عندما تتمكن من تحقيق دقة بنسبة 100% في العد بالسرعة البطيئة. قم بزيادة السرعة تدريجيًا. لا تتفاجأ إذا ارتكبت أخطاءً في العد بمجرد زيادة السرعة التي ستظهر بها البطاقات وتختفي على شاشة الكمبيوتر. بعد تحقيق الدقة بنسبة 100% باستمرار بمستوى سرعة أعلى قليلاً. استمر في زيادة السرعة بشكل تدريجي والممارسة حتى تحقق دقة بنسبة 100% مرة أخرى. كرر هذه العملية حتى تتمكن من الحفاظ على دقة بنسبة 100% في العد بأقصى سرعة. لديك الخيار لممارسة عد البطاقات باستخدام وضع الستة حُزَّم أيضًا. وهو ما يجب عليك فعله إذا كنت تخطط للعب والعد في لعبة من ستة طوابق.
  • كلما تحسنت دقتك. ابدأ في إلغاء البطاقة عالية (ناقص واحد) بالبطاقة المنخفضة (زائد واحد) في كل جولة بحيث يتم حساب البطاقات المتبقية فقط وإضافتها إلى العدد الجاري. سيؤدي هذا إلى زيادة سرعتك نظرًا لأنه ليس عليك “حساب” كل بطاقة عالية ومنخفضة.

مزيد من المساعدة

لمزيد من التفاصيل حول كيفية عد البطاقات وكيفية المراهنة على أساس العدد. وكيفية الانحراف عن استراتيجية اللعب الأساسية بناءً على ناتج العد. والوصول إلى الناتج الحقيقي حينما تلعب بحُزم متعددة. وكيفية إخفاء مهاراتك في عد البطاقات. وغير ذلك الكثير – راجع دليل البلاك جاك.