كازينو العرب

رسميًا .. إطلاق كازينو الإمارات في رأس الخيمة

تشهد الإمارات في الوقت الراهن موجة كبيرة من الإصلاحات الهيكلية والتعديلات التشريعية. فالدولة الخليجية التي ظلت لوقتٍ طويل ملتزمة بتطبيق الشريعة الإسلامية فإنها الآن قررت أن تتبع النمط العصري. خلال السنوات القليلة الماضية، اعترفت الإمارات بالعملات الرقمية المشفرة، وأطلقت مسابقتيْن يانصيب – محظوظ و Emirates Draw. علاوة على ذلك، أصبحت الإمارات تسمح للرجل والمرأة غير المتزوجين بالإقامة معًا في نفس الغرف دون اشتراط الزواج. أما التطور الأبرز في الإمارات خلال السنوات الأخيرة فهو السماح بأنشطة المقامرة التقليدية حيث أعلن عملاق الكازينو Wynn أنه بصدد افتتاح منتجعًا جديدًا بمليارات الدولارات في الإمارات مع “منطقة ألعاب قمار” خاصة، هذا يعني أن الدولة الخليجية ستشهد لأول مرة في تاريخها إطلاق كازينو الإمارات.

أول كازينو الإمارات العربية المتحدة؟

في مطلع العام الحالي، أصدرت إمارة رأس الخيمة بيانًا ورد فيه أنها أبرمت صفقة مع عملاق المنتجعات الفاخرة “وين ريزورتس” على إقامة منتجع متكامل على جزيرة اصطناعية، وأن هذا المنتجع سيحتوي على “منطقة العاب”. أشار هذا البيان فقط إلى “الألعاب” دون توضيح ما هو نوع الألعاب؛ هل هي العاب مائية؟ أم هل هي العاب أطفال؟ ومع ذلك، لم تدم الشكوك طويلًا حيث أن هذه المجموعة معروفة بأنها تُقدم نوعًا واحدًا من الألعاب فقط وهي: العاب القمار!
تواصلت وكالة الأسوشيتد برس مرارًا مع هيئة التنمية السياحية في إمارة رأس الخيمة لتوضيح ما نوع الألعاب التي سوف تستضيفها الإمارة، ولكن الهيئة كانت ترفض التوضيح في كل مرة.

أشار البيان إلى أن القسم الخاص بالألعاب سيتطلب من جميع الأطراف المعنية الإلتزام بجميع القوانين واللوائح المعمول بها، بما في ذلك قوانين مكافحة الاحتيال، ومكافحة الجرائم المالية، وغسيل الأموال. علاوة على ذلك، فإنه يضمن ممارسة الألعاب المسؤولة على جميع المستويات. كما هو معروف فإن مصطلح “الألعاب” غالبًا ما يُستخدم كتعبير ألطف للمقامرة في أغلب دول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة التي ينتمي إليها. علاوة على ذلك، لا يوجد أي قوانين مرتبطة بالألعاب المائية أو العاب الأطفال. بالتالي، فإن سياق التقرير جعل من الواضح أن “الألعاب” المقصودة هي العاب القمار بالفعل.

ما هو تعليق “وين ريزورتس”؟

حينما تم توجيه الأسئلة السابقة إلى مايكل ويفر، المتحدث بِاسم “وين ريزورتس” فإنه طلب توجيه هذه الأسئلة إلى المنظمين في رأس الخيمة. من ناحيةٍ أخرى، فإن البيان الذي أصدرته المجموعة تضمن أيضًا إشارات متكررة لمرافق “الألعاب” في الموقع.

أما البيان الصادر عن شركة مرجان وهي المطور العقاري المشارك في الصفقة ذكر أن: “لا يزال المنتجع المتكامل المُعلن عنه حديثاً في مرحلته الأولى من التصميم ومن المقرر الانتهاء منه بحلول عام 2026”.
من جانب آخر، الإمارات الأخرى لم تُعلن عن صفقات مُماثلة. على سبيل المثال، حينما أنشأت شركة “زيزارس بالاس” منتجعها الضخم في دبي فإنه لم يحتوي على أي مرافق للمقامرة.

لماذا أقدمت رأس الخيمة على هذه الخطوة؟

إمارة رأس الخيمة هي إمارة ساحلية صغيرة تقع في أقصى شمال الإمارات العربية وهي تحاول منذ سنوات طويلة رفع مكانتها في سوق السياحة الذي تهيمن عليه دبي بشكلٍ كامل. لذلك، فإنها بدأت في إنشاء الجزء الإصطناعية مثل جيرانها.

في الحقيقة، فإن الإمارات كدولة تتبنى استراتيجية تحويل الاقتصاد من الإعتماد على النفط والبتروكيماويات إلى الإعتماد على مصادر متنوعة مثل السياحة، والتجارة، والصناعة، والرياضة، وحتى الاستثمار في أصول الدول الأخرى.

كانت الإمارات تُعطي السياحة أولوية خاصة منذ عقدين من الزمان حتى أن هناك برقية دبلوماسية أمريكية صدرت عام 2004 عن ويكيليكس وتكهنت بوجود خطط لإقامة كازينوهات في دبي ولكنها  توقفت لدواعي احترام” الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أول رئيس للبلاد بعد توحيد الإمارات في عام 1971 والذي توفى منذ أشهر قليلة.

المزيد من أشكال المقامرة أصبحت متاحة في الإمارات

في السنوات الأخيرة، استمرت الشائعات حول تزايد عدد كازينو الإمارات في البلاد، حيث افتتحت السفينة البريطانية الشهيرة “كوين إليزابيث 2” كفندق في دبي في عام 2018 بعد أشغال تزيد قيمتها عن 100 مليون دولار، ومع ذلك فإن ماكينات القمار على متنها لاتزال مُعطلة.

في عام 2019 أطلقت شركة Ewings الإماراتية مسابقة (إميرتس لوتو)، ولكنها قامت بتغيير اسم المسابقة وأعادت إطلاقها من جديد في عام 2020 تحت اسم (محظوظ). بحسب الموقع الرسمي للشركة المُشغلة لهذا اليانصيب فإن الهدف الرئيسي منها هو خدمة المجتمع ودعم المستشفيات والجهات الخيرية والمحتاجين حول العالم. يُقام السحب في السبت من كل أسبوع. في شكلها الجديد، أصبحت المسابقة تقدم جاكبوت بقيمة 10،000،000 درهم للفائز الذي ينجح في التنبؤ بالخمس أرقام بشكلٍ صحيح. فيما يتقاسم اللاعبون الذين يتنبئون بأربعة أرقام صحيحة جائزة بقيمة 1،000،000 مليون درهم. يحصل اللاعبين الذين يتوقعون ثلاث أرقام صحيحة 350 درهم. هناك سحب آخر – منفصل عن سحب أرقام اليانصيب – يقدم لثلاث فائزين جائزة بقيمة 100 ألف درهم.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد حيث أن شركة الإمارات للسحوبات أعلنت عن إطلاق مبادرة جديدة غير مسبوقة. يُتيح هذا السحب فوز 7 مشاركين بجائزة نقدية تبلغ قيمتها 77.777 درهم لكل منهم.

ماذا قال القانون كازينو الإمارات؟

نص قانون كازينو الإمارات في الفصل السادس منه على تجريم المقامرة في المادة رقم 414 والتي نصّت على: “مُعاقبة كل من يلعب القمار بالحبس لمدة لا تزيد على سنتين أو بغرامة لا تتجاوز 50 ألف درهم”. ومع ذلك، يبدو أن هذا القانون أيضًا في طريقه إلى التغيير وذلك نظرًا لأن الدولة نفسها أصبحت ترعى أنشطة المقامرة.

الخلاصة

بغض النظر عن القانون الإماراتي الحالي، يمكن لجميع اللاعبين الإستمتاع بكل العاب القمار بحرية على هواتفهم الذكية او أجهزتهم اللوحية بدون اختراق أي قانون وذلك نظرًا لأن القانون الإماراتي نفسه لم ينص على تجريم أو معاقبة المقامرين الافتراضيين.