كازينو موسكو

كازينو موسكوروسيا الاتحادية هي أكبر دولة في العالم إذ تصل مساحتها الإجمالية إلى أكثر من 17 مليون كم مُربع وتمتد الأراضي الروسية في قارتي أوروبا وآسيا، وهي وريثة الاتحاد السوفيتي الذي كان قطب العالم الثاني بعد الولايات المُتحدة الأمريكية. ومثل الولايات المُتحدة فإن المُقامرة في روسيا ذات طبيعة خاصّة وقوانين صارِمّة! حيث أن المُقامرة في كازينو موسكو شيء قانوني ولكن يتم حصّرها في المناطق السياحية فقط مثل: (آزوف سيتي، إقليم آلتاي، إقليم بريميوريه، كالينينغراد) وفي عام 2014، تَمَّت إضافة سوتشي إلى هذه القائمة وتلتها جزيرة القرم لتشجيع السياحة الوافدة إليها.

يرجع تاريخ كازينو موسكو إلى الأيام الأولى التي تَلَّت الثورة البلشفية عام 1917، لكن سرعان ما منع الاتحاد السوفيتي جميع أشكال المُقامرة عام 1928 في كامل الأراضي السوفيتية بحجة أنه يتنافى ومبادئ الاقتصاد الشيوعي. ظل هذا الوضع قائمًا حتى جاء عام 1988 وفيه حاولت لجنة الدولة للسياحة الخارجية في الاتحاد السوفيتي أن تلتف حول الحظر القائم على ألعاب القمار وتستورد ألعاب ماكينات القمار ليلعب عليها السُياح من نزلاء الفنادق فقط، مما أثار النقاش حول إباحة ألعاب القمار بغرض الاستفادة منها كمصدر للدخل في المناطق السياحية الكثيرة في الاتحاد السوفيتي.

بعد عام واحد فقط أي في عام 1989، تم رفع الحظر الشامل على المُقامرة. وتم افتتاح كازينو موسكو في نفس العام. بحلول عام 2002، كان لدى موسكو أكثر من 50 كازينو.

ظلت هذه القوانين سارية المفعول في حتى عام 2009 وفيه تلقى فلاديمير بوتين (رئيس الوزراء في ذلك الوقت) تقريرًا يشير إلى أن هناك رابط كبير بين ألعاب القمار وظاهرة الجريمة المُنظَّمة، فتم اتخاذ قرارًا بحظر الكازينوهات في كافّة أنحاء روسيا ماعدا المناطق التي سبق ذكرها.

ما الذي يجعل كازينو موسكو جذَّابًا للاعبين من الخليج العربي؟

عند ذهابك إلى المناطق السياحية في روسيا – مثل سواحل سيبريا – فإنك لن ترى بشرًا أو منازل ولكنك سترى البطاريق والدببة القُطبية! وهي مناظر طيبيعة لن ترَّاها في أغلب البلدان الأخرى، تحتوي روسيا على أكبر غابات وشواطئ آسيا وأوروبا على حدٍ سواء مما يمنح السياح العرب نظرة قريبة على الطبيعة العذراء.

بفضل هذه الوجهات السياحية الخلابة، استطاعت روسيا أن تجذب أكثر من 32 مليون سائح إليها في عام 2014.

من الجدير بالذكر أيضًا أن روسيا تهتم بالسياح الوافدين إليها من دول الخليج العربي بشكلٍ كبيرٍ، حيث تمنح سفارة روسيا بالكويت أكثر من 2500 تأشيرة شهريًا للسياح الراغبين في السفر إلى موسكو، أما الدول الخليجية الأخرى مثل الإمارات والسعودية وغيرها من الدول فإن روسيا لا تفرض على مواطنيها الحصول على تأشيرة من الأساس.

تُعتبَّر سوتشي وموسكو وسان بطرسبرغ هي المُدن المُفضَّلة للسُياح من دول الخليج العربي، لِما تَحظى به من سمات سياحية جذّابة مثل: (كازينو موسكو، مراكز التسوق، المعالم التاريخية، الشواطئ السياحية).

قوانين ألعاب القمار في كازينو موسكو

يُمكن لعب القمار في كازينو موسكو لكن في مناطق مُحددة فقط، مثل مُقاطعة آلتاي و إقليم بريموريه ومُقاطعة كالينيغراد وآزوف سيتي بالإضافة إلى سوتشي وجزيرة القرم فقط. أما إذا صادفت كازينو خارج هذه المُقاطعات والأقاليم فعليك أن تعرف أنه كازينو غير مُرخّص وغير قانوني وقد تتعرض فيه لمخاطر كثيرة وللأسف فإنك لن تتمتع بحماية القانون هناك.

أما اليانصيب الخاصّ بالدولة ومتاجر المراهنات الرياضية فهي قانونية في جميع أنحاء روسيا، لكن يوجد عددًا محدودًا من العلامات التجارية التي تُقدِّم خدمات المراهنة الرياضية وهي : (Leon, LigaStavok, 888.ru, Winline, 1xStavka)  وفي نوفمبر 2017، دخلت إلى السوق الروسية شركة Bwin التي تديرها شركة Digital Betting وGVC Holdings.

لم تكن هذه هي صورة سوق كازينو موسكو قبل عام 2009؛ فقبل هذا التاريخ كانت روسيا تحتوي على نصف مليون ماكينة قمار منهم 100 ألف ماكينة في موسكو وحدها، مما أدى إلى انتشار هذه الماكينات في الشوارع والمراكز التجارية والمحال التجارية دون رقابة تستبعد اللاعبين القُصَّر أو مُدمني القمار، بالإضافة إلى كثرة عمليات السطو على الكازينوهات وسرقتها من قِبل العصابات .. كل هذه الأسباب أدَّت في النهاية إلى إصدار قانون تنظيم ألعاب القمار في عام 2009 والذي حصَّر وجود الكازينوهات في الأماكن النائية لضمان عدم وصول الروس إليها للحدّ من ظواهر إدمان ألعاب القمار والسطو على الكازينوهات ومُقامرة اللاعبين القُصَّر.

أما بالنسبة للضرائب الخاصّة بألعاب القمار، فإن روسيا لا تفرض ضرائب على الكازينوهات لكنها تفرض ضرائب على الفائزين من هذه الألعاب وتُقدَّر هذه الضريبة بنسبة 13% من إجمالي الربح، فإذا حصل مُقامر على مكاسب في كازينو موسكو على 200 دولار (12،320 روبل)، فسوف يدفع 26 دولارًا (1600 روبل) كضريبة للحكومة الروسية.

الحجم التجاري لـ كازينو موسكو

لا يُمكن تقييم حجم كازينو موسكو بشكلٍ دقيقٍ لأكثر من سبب؛ فاللاعبون الروس في الغالب يلجئون إلى العاب الكازينو اون لاين أو إلى سوق المُقامرة السوداء الذي ازدهر بشكلٍ كبيرٍ بعد قرار الحكومة بحظر الكازينوهات، فلا يمر أسبوع واحد دون أن تتناول الصُحف ووكالات الأنباء أخبار تُفيد بغلق السُلطات الروسية لكازينو أو سلسلة كازينوهات في مدينةٍ ما!

تُشير دراسة تم إجرائها حديثًا إلى أن 11.8 مليار دولار تم إنفاقها على ألعاب الكازينو في روسيا كل عام، لكن 35% فقط من هذه النسبة هي التي ذهبت إلى المؤسسات المُعتمدة من جانب الدولة، أما الـ 65% الباقية فقد ذهبت إلى شركاتٍ غير قانونية.

أفضل الكازينوهات في روسيا

1. منطقة كالينينغراد

يقع إقليم كالينينغراد بين بولندا وليتوانيا وهو مُطل على بحر البلطيق، ويضم هذا الإقليم كازينو واحد فقط وهو casino SOBRANIE وهو يحتوي على 350 ماكينة قمار بالإضافة إلى 14 لعبة طاولة مُختلفة.

2. إقليم بريموريه

يقع إقليم  بريموريه على ساحل خليج أوسوري بالقرب من فلاديفوستوك وتبلغ مساحته أكثر من 619 هكتارًا ويضم الكثير من الفنادق ذات الثلاث والأربع والخمس نجوم وكل وسائل الراحة التي يُمكن تخيلها بما في ذلك نوادي اليخوت وتلال التزلج.

يحتوي إقليم بريموريه الآن على 8 كازينوهات ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 11 كازينو حينما يتم إكمال بناء منطقة الكازينوهات بحلول عام 2023، ومن أفضل الكازينوهات الموجودة في الإقليم حاليًا: (Tiger de Cristal، Diamond Fortune Holdings Prim، Phoenix Resort Casino).

3. إقليم آلتاي

يقع إقليم آلتاي في جنوب سيبريا وهي منطقة ذات طبيعة خلابة وجو رائع خلال فصل الصيف لكنها لا تستقبل أعدادًا كبيرة من السياح، لذلك قررت الحكومة الروسية أن تُبيح عمل الكازينوهات فيها لتنمية حركة السياحة فيها. لكن لايزال إقليم آلتاي في حاجة إلى تحسين البنية التحتية وتوصيل الكهرباء والغاز والمياه إليه ليتم وضعه على خريطة روسيا السياحية.

أول كازينو تم افتتاحه في إقليم آلتاي هو كازينو Altai Palace Casino وقد تم ذلك في 1 نوفمبر عام 2014 وعلى الرغم من التحديات التي تواجه المنطقة إلا أن هذا الكازينو شهد أكثر من 350 ألف زيارة في أول عام أُفتتح فيه ووصل هذا العدد إلى نصف مليون زيارة عام 2016.

4. منطقة “آزوف – سيتي”

تتداخل منطقة آزوف – سيتي مع منطقة سوتشي جغرافيًا لذلك تم إلغاء تصريح العاب القمار في منطقة آزوف – سيتي عام 2019، لتكون سوتشي هي منطقة المقامرة الوحيدة في إقليم كراسنودار.

5. سوتشي

تقع سوتشي في جنوب غرب روسيا بإقليم كراسنودار وهي تشتهر بإقامة الألعاب الأولمبية الشتوية فيها، وتحتوي الآن على 2 كازينو ستجد فيهما 773 ماكينة قمار بالإضافة إلى 90 لعبة طاولة.

6. شبه جزيرة القرم

وافقت الحكومة الروسية على تقديم ألعاب القمار في شبه جزيرة القرم بغرض تنشيطها سياحيًا لكن لم تُقَّم فيها أية كازينوهات حتى الآن.
كازينو موسكو وجهة سياحية جذّابة للاعبين من الخليج العربي